أربعة من خمسة و وزارة السفاحين

الجانب الآخر





في صالة الإنتظار بأحد المستشفيات كنت جالساً أنتظر أن يحين دوري ” فشطح ” بالي بعيداً بالتفكير .

وبينما كنت أتجول بين جنبات عقلي مررت على الضروريات الخمس في الإسلام وقلت لأفكر قليلاً في وزارة الصحة و تعاملها مع الضروريات الخمس لأتأكد من أنها لم تخل بأي من هذه الضروريات .

ولكي أكون صريحاً فإني توقعت في البداية أن تكون الوزارة قد أخلت بواحدة وإن كان الحال أسوأ فباثنتين ولكن الوزارة الحبيبة أبت إلا أن تتخرج بنسبة عالية وهي 4 من 5 وبذلك حصلت وبكل فخر على مرتبة الشرف ..!

وها هو سجل الوزارة الأكاديمي مع الضروريات الخمس :

1- حفظ النفس :

كم من خطأ طبي أهوج أودى بحياة شخص سليم معافى ، وكم من خطأ مثله يحصل الآن وكم من خطأ سيحصل مستقبلاً ..؟

و كيف حافظت الوزارة على النفس والمواعيد تعطى بالأشهر إن لم تكن بالسنين ..

و كيف حافظت عليها والناس تطرد من المستشفيات لأنه لا توجد أسرة إلا لأصحاب المناصب ..!

2- حفظ المال :

لا تسلني عن المستشفيات الأهلية وفعائِلها بالبشر فأنت في مفهومهم عبارة عن مكينة صِرافة وهدفهم هو أن يستخرجوا منك أكبر قدر ممكن من “الغنائم” ..

أذكر أني ذهبت إلى مستشفى سليمان الحبيب بسبب الإنفلونزا فطلب مني الطبيب أن أعمل أشعة مقطعية ..!

3- حفظ النسل :

وهل إختفت ظاهرة تبديل المواليد ..!

وهل نسينا قصة طفل نجران وغيرها من القصص الشبيهة..

ورد إتصال لبرنامج فتاوى تسأل فيه ممرضة سابقة عن طريقة تكفر بها ذنوبها ، حيث أنها كانت طوال سنين عملها في السعودية تبدل المواليد ..!

4- حفظ العقل :

هذه الضرورة شبيهة بالنقطة الأولى ..

فكم من عقل أتلف جراء طبيب لا يعرف من الطب شيئاً وكل هذا بدعم من وزارة ليس لها من إسمها نصيب ..

وكيف ستحفظ الوزارة عقول الناس ونسبة ضخمة من أطبائها من حملة الشهادات المزورة ،، هذا ما قالته الوزارة بنفسها ..!

كيف وهو من أصل عشرون ألف شهادة طبية في السعودية أكتشفت أربعة الآف شهادة طبية مزورة ..

رابط الخبر من جريدة اليوم : http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=12279&I=459558

5- حفظ الدين :
لكي لا يقال عني بأني إنسان سلبي فقد قررت أن لا أنظر إلى هذه النقطة بشمولية . فلن أنظر إلى هذه الضرورة من ناحية أن الإسلام دين شمولي يشمل كل الصفات الحسنة كالصدق والإخلاص وغيرها من الصفات .

فلذلك ولكي أكون إيجابياً سوف أنظر إلى هذه الضرورة من نطاق ضيق . و سأطرح السؤال بالشكل التالي ..

هل الوزارة تدعوا الناس إلى إعتناق الزرداتشية أو البوذية ..؟

عندها سنقول : لا .

وستكون وزارة الصحة حافظت على واحدة من الضروريات الخمس ..!!




عدد التعليقات : 28 على “أربعة من خمسة و وزارة السفاحين”


mygif
qrwe يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 1:18 am

it is nice blog, i am glad to visit this blog.

mygif
حياة جديدة يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 2:38 am

ايه بالله صادق ..

لاحول ولاقوة الا بالله وش نقول بس !!

نستمر في التحدث ولكن مامن مجيب ..

mygif
ماجد يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 11:45 am

hi qrwe
I’m glad for hearing your nice words , and I hope you benefit from my blog .

mygif
ماجد يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 2:29 pm

أهلاً حياة جديدة ..
الغريب فعلاً هو أن هذا الوزارة من المفترض أن تكون “وزارة إنسانية” .

يعني لو كانت غيرها من الوزارات كان الوضع أهون بكثير..

فعندما تصبح المهنة الإنسانية مهنةً بهيمية فالأفضل لها أن لا تمتهن ..!

mygif
عابرة سبيل يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 7:20 pm

السؤال إلى متى ستحافظ الوزارة على النقطة الخامسة ؟؟
إحترامي لقلمك

mygif
ماجد يعلق يوم 27 July, 2008 الساعة 11:56 pm

أهلا عابرة ..
حقيقة هم ناجحون بهذا الأمر إذا نظرنا للمسألة بشمولية ولكن بما أني من يضع الدرجات فتعمدت خصم هذه الدرجة وذلك لأني “حاقد على هذا الطالب” ..!
ولكن ما يغيض في الموضوع أن هذا الطالب مجتهد بدراسته وأظنه سيأخذ الدرجة كاملة في المرة القادمة حتى ولو نظرنا لها من منظار ضيق ..!

mygif
تركي الشريف يعلق يوم 31 July, 2008 الساعة 7:45 pm

طيب وشرايك في المرور!!!
الشرطة!!
حركت جروح مالها علاج في السعودية..

mygif
.. أنس .. يعلق يوم 2 August, 2008 الساعة 1:09 am

خاطرة جميلة ..

و جولة شاملة و سريعة منكـ بينت عوار كبير و أخطاء فاضحة ..

عزيزي .. و إن كنت اعتقد بالأخطاء الكبيرة و الكثيرة من وزارة الصحة .. إلا يجب ألا ننظر الى غيرها و نكون متوازنين بالطرح .. و لا ننجرف مع موجة النقد ..
ما بال التعليم ، العمل ، الجهات الأمنية .. هذهـ القطاعات المفروض أن تعطى أعلى أوسمة الفشل .. للأسف ..

أخي ماجد .. مروري الأول .. و ستظل روحي ترفرف بين جنبات مدونتكـ .. لإعجابي بقلمك ..

mygif
ماجد يعلق يوم 2 August, 2008 الساعة 9:43 am

أهلا بك تركي ،،
وكأنك تقرأ أفكاري لأني بصراحة أفكر في القطاعان اللذان ذكرتهما وأحاول معرفة فوائدتهما في هذه الحياة ..!
لكن الوسواس بدأ يغزو عقلي ،، فليس من المعقول أن كل شيء يصبح خطأ لكن هذا يحدث هنا ..!
فهل نحن المخطؤون أم هم ،، وفي كل الأحوال فهم نحن أيضاً لأن كل مسؤول وموظف وعسكري هو أخي أوأخاك والآخر ابن عمي أو ابن عمك ..

mygif
مراد يعلق يوم 2 August, 2008 الساعة 12:13 pm

مشكلة وزارة الصحة انها على كبر واتساع رقعة انتشارها لازال مركز تحكمها صغير وبالتالي طبيعي تكثر الاخطاء

ليه ما تنشئ ادارات لمتابعة الاطباء وادارة لمتابعة كذا وادارة لكذا وقلل الاخطاء قدر الامكان

mygif
ماجد يعلق يوم 2 August, 2008 الساعة 12:51 pm

أنس
أعتقد بأننا لو أعطيناهم وسام الفشل لتفاخروا به لأن الفشل هو الفلاح ، والنجاح هو الطلاح عندهم ..
تماما كما كان ينبز الأذكياء والمجتهدين في دراستهم بالكلمة الشهيرة ” الدافور” فهذه “مسبة” في نظر البعض ..!

وشكراً على إطراءك الذي لست أهلاً له بكل تأكيد ..

mygif
ماجد يعلق يوم 3 August, 2008 الساعة 8:51 am

مراد
الكثير من الأمور تمشي بالبركة هنا ..
فلا زلنا نتبع الطريقة القديمة في القيادة التي يكون فيها المدير في الأمام حيث لا يشك إبرة بخيط إلا برأيه وتحت مشورته ..
فكل الأنظمة لدينا أنظمة مركزية فعندما تدخل إلى وزارة أو مؤسسة حكومية ما ففي الغالب لا تنتهي معاملتك إلا عندما تقابل أكبر المسؤولين هناك ، عندها تتسائل ما فائدة بقية الموظفين ..؟
ويبدو لي أن هذه العدوى إنتقلت إلى المؤسسات الأهلية أيضاً فقد كنت بالأمس بأحد الشركات لموضوع ما وكان من المفترض أن ينهي موضوعنا أي موظف هناك ولكنه لم ينتهي إلا بحضور صاحب الشركة بنفسه ،،!

mygif
عبدالرحمن يعلق يوم 4 August, 2008 الساعة 6:39 pm

الأمور لا تمشي بالبركة…
فالبركة طيبه… لكن تمشي بالـ”فوضى”!!

تحياتي لك يا رائع،

< أبو داحم..:P

mygif
ماجد يعلق يوم 7 August, 2008 الساعة 10:22 pm

أهلا عبدالرحمن ..
لا أجد تعليق أفضل من أن أقول “لا تعليق” على تعقيبك ..

mygif
آلاء يعلق يوم 8 August, 2008 الساعة 12:51 pm

اتفق معك في كل كلمة كتبتها …

دمت بخير …

mygif
صدى القدس يعلق يوم 8 August, 2008 الساعة 7:09 pm

.
.
على الأقل..عندنا مستشفيات!
صحيح إن وزاة الكحة على خطأ..لكن ماهو دورنا نحن الأطباء السعوديين في هذا المجال..؟
مشكلة الوزارة أنها لا تقدر العقول العربية التي تأتيها وتلجأ للأجنبية دائماً ومن سيء لأسوأ,,بينما لو كانت الإدارة تنزل للناس وتتلمس إحتياجاتها وتصغي لمشاكلهم وتعاقب المخطئ لما آل الوضع لما هو عليه..
إلى الآن أتذكر هديل والمقرن..والأوراق التي تكشفت..

مدونة جميلة صراحة..وتقبلوني كمتابعة
.
.

mygif
ماجد يعلق يوم 10 August, 2008 الساعة 11:20 am

أهلاً ألاء ..
أتمنى حقاً أن لا يستمر الحال هكذا وآمل بأن يستطيع البعض تغييره ، بل لابد أن نحاول تغييره فإن تضرر غيرنا من هذا الوضع الآن ، فغداً سيأتي دورنا نحن ..

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

أهلا صدى ..
أوافقكِ الرأي فيما ذكرتي فكل موظف عندنا لا يهتم إلا بنفسه “فالكل يمشي بجوار الساس ويقول سترك يا رب” فالموظف والطبيب والمسؤول معظمهم لا يهمه إلا المرتب في آخر الشهر هذا إن كان صالحاً ..! أما إن كان غير ذلك فيصبح همه ما في جيبك و كيف يستطلعه منك ..
والأطباء لدينا للأسف دورهم ضعيف في كل المجالات وأصواتهم خافته ليس في مجال إتخاذ القرارات فحسب بل أيضاً على المستوى الشخصي كالتطوع مثلاً فمن الذي يمنعهم من التطوع ، من هنا يتضح أن المشكلة ليست في النظام فقط بل فينا نحن أيضاً .

mygif
مسير يعلق يوم 10 August, 2008 الساعة 11:40 am

بإختصار أخ ماجد ربعك حقين ترزز وتشخيص وكل هالمستشفيات الي موجودة عندنا مالها سنع يعني مثلاً ( مستشفى الملك خالد ) أنواع المساحات والمباني والغرف الفاضية والغير مستثمرة وبالأخير يقولون ما فيه سرير انطق الين يتعافى مريض أو يموت !!
وعلى فكرة الضرورة الخامسة أرى ان الوزارة مخلة فيها بشكل كبير ما تلاحظون الإختلاط وانواع البلاوي بين الجنسين في مستشفياتكم !!

مشكور على الموضوع .

mygif
ماجد يعلق يوم 10 August, 2008 الساعة 2:06 pm

أهلاً مسير
على طاري “الترزز” ذكرتني بأحد الإستشارين في أحد المستشفيات الحكومية (ع س ك) فالأخ بالرغم من شهادته العالية (ج ر ح)إلا وكانه لا يحمل إلا الإبتدائية فالعلم الذي معه لم يغيره ، حتى أنه قلب المستشفى وكأنه وزاره فأصبح الناس يأتونه بالبشوت والمعاريض 🙂 وأصبح الكثير من موظفي ذلك المستشفى من نفس القبيلة (ع ت ب) ..

خلها على الله بلاش زيادة فضايح ..!

mygif
محمد يعلق يوم 13 August, 2008 الساعة 12:41 pm

مشكلتنا اننا نشوف الشين ولا نشوف الشين 🙂

صحيح ان عندنا مشاكل لكن احسن من كثييير من غيرنا

نصبر لين ينقلع (الحرس القديم) وبعده تتحسن الاوضاع انشاء الله

وشكرا لك ماجد على هالمدونه والله يوفقك

تقبل تحياتي …

mygif
محمد يعلق يوم 13 August, 2008 الساعة 12:42 pm

^^^^

تعديل على اللي فوق

مشكلتنا اننا نشوف الشين ولا نشوف الزين

mygif
fr7ty يعلق يوم 16 August, 2008 الساعة 2:08 pm

السلام عليكم

موفقين انشاءالله

http://www.fr7ty.com

mygif
ع ـتبات الامل يعلق يوم 16 August, 2008 الساعة 6:21 pm

ماجد

هو رخص المواطن عند (الاكابر)

والبروقراطيه التي تنخر عظام الحكومه برمتها

منذو عقود..

هو ما ارداء حالنا..وسلبنا حقوقنا كمواطنين في دوله
تسبح علي اكبر بحيرة نفط بالعالم!!!

عجبى لحالنا,,,

mygif
نبيلة / مصر فى في مهب الريح يعلق يوم 6 September, 2008 الساعة 11:15 pm

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة – The Culture of Defeat – بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

mygif
ابراهيم اليحيى يعلق يوم 7 September, 2008 الساعة 3:02 am

زاوية جديدة للنقد .. اعجبتني فعلا هذه الزاوية

الف شكر لك اخي ماجد

mygif
khaled يعلق يوم 26 September, 2008 الساعة 7:40 am

السلام عليكم أخي ماجد

تم بحمد الله الانتهاء من إنشاء أول ملتقى عربي لنا نحن المدونيين ، ومع أن الفكرة كانت قديمة إلا أن المشروع لم يكتمل إلا قريباً ، فأتمنى منك المساعدة بإخبار زوار مدونتك بذلك أو وضع رابط في القائمة الجانبية ، لأن هذا الملتقى بحاجة إلى تعاوننا جميعا، وجزاك الله كل خير ..

أتمنى أن تكون فكرة ناجحة بإذن الله ..

http://www.alqsr.com/vb

mygif
حسن المغربي يعلق يوم 28 September, 2008 الساعة 1:14 am

مشكور أخي ماجد .. إنت روعة .. أنا صديق جديد على وورد بريس يارب تقبلني صديق لمدونتك الجميلة ..

mygif
القطب الاعظم يعلق يوم 20 December, 2009 الساعة 9:24 am

اهلا عزيزي ماجد موضوعك عاد بي الى قصه مرت بي البارحه وانا انتظر الطلب من احد محلاد الذرة الجاهزة واذا بمستشفة خاص في عمارة صغيرة او مركز صحي يحوي عدد من العيادات والاستقبال والمحاسبة فسالني صاحبي عن رأيي بهذا المشهد فقلت هذا يحدث عندما يتخلى الطبيب عن سمة وميزه سامية تعليه في سماء الشرف والوزن ومنها انطلقت شرارة الاحترم والتقدير للطبيب والدكتور الا وهي انه يعالج مجتمعه بدون مقابل كما يفعل المعالجين في كل انحاء الارض قديما وحديثا بشكل نادر وكل من كان مقتدرا كافئ الطبيب بما يستطيع فيكون الطب مهنته ولكن لا يعتمد عليه ف طلب الرزق فيكون له متجر او عقار او بستان او خلافه فيعالج الذي لا يملك المال من اهل قريته وتجده لا يقبل المال مقابل العلاج من الفقراء وهكذا من الاخلاق الرفيعه والتي تليق بالطب ولكن في عالمنا الجديد الذي تحولت فيه الموازين والمفاهيم وخرجت على ساحته دول ممسوخة قامت على جثث شعوب بالملايين وتكونت مجتمعات جديدة من المجرمين وافراد العصابات الذين لا يملكون لا موروث ثقافي ولا حضاري سوا بعض التقنيات الميكانيكية والتقنيه البدائية وتكونت هذة المجتمعات على الرأس ماليه واللادينية(العلمانيه) فبدأت هذة المسوخ تفتن شعوب الارض الذين تصل موروثاتهم الثقافيه والفكرية والدينيه والعقديه الى الاف السنين تفتنهم بمبادئهم وبثقافتهم وبكل امورهم وصبت هذة المسوخ على شعوب العالم قذارتها النتنه من الفضاء عبر الاعلام الذي ينتشل الطفل من رحم امه الى ان يهلك وهو تحت تاثير التنويم المغناطيسي والبرمجه العصبية التي سيفيق منها الجميع قريبا.
تحياتي لك ياماجد باشا..

أضف تعليق :