مسجل روائح ..

عام





في الصف الثاني من المرحلة الثانوية كنت من أكثر الطلاب إهمالاً ولم يكن لدي في تلك المرحلة دفتر لأي من المواد إلا مادة واحدة فقط وهي مادة الكيمياء ..! وهذا يرجع لأحد قواعدي التي تنص على أنه يجب أن لا أهتم بالمادة إلا إذا كانت جيدة وكان شرح معلمها جيداً أيضاً ، وهذان الشرطان لم يتحققا في تلك السنة إلا مع مادة الكيمياء فقط ، والاهتمام عندي في تلك المرحلة كان يعني أن أضع دفتراً للمادة وأنتبه مع المدرس فقط .

وفي أحد الأيام من تلك السنة أتى إلي مدرس هذه المادة وقال لي بأنه يراني طالباً جيداً رغم أن الكثير من المدرسين الآخرين لا يرون ذلك .

فابتسمت عندها إبتسامة صفراء ولم أشأ أن أقول له بأن ذلك يعود إلى قاعدة x=2x والتي تقضي في هذا الوضع بأن لا أهتم بمدرس لا يملك المقومات العلمية الكافية ، طبعاً على حد تعبيري :) .

فتابع حديثه قائلاً وأنه لذلك السبب يريد مني إذا أمكن أن أحاول أن أخترع شيئاً ما وأنه هو بدوره سوف يساعدني ما أمكنه ذلك .

فقلت له جيد ولكن هل هناك حاضنة ما أو مكاناً مناسباً بحيث يكون ورشةً للعمل ..؟

فقال لا ، بل إعمل في منزلك وأي شيء تحتاجه من المواد سأوفره لك .

فأحبطت قليلاً ، ولكني قلت لا بأس .

عندها قال هل لديك فكرة ما .

فقلت نعم لدي ولكن عدني بأن لا تضحك لغرابتها .

فقال لا بالعكس بل الأفكار الجيدة هي التي تكون مضحكة في البداية .

عندها قلت له ما رأيك بمسجل روائح ..؟

عندها سكت قليلاً .

فقلت هل الفكرة لم ترق لك .

فقال بالعكس الفكرة جيدة أعد لي مخطط لها وأحضره لي غدا .

فأعددت له مخططاً لمسجل الروائح هذا وجعلته بسيطاً بحيث أني لم أجعله إلكترونياً لأني لا أعرف للإلكترونيات وأيضاً لأن ورشة العمل هي منزلنا ، فجعلته يعمل بطريقة كيميائية ميكانيكية بدائية نوعاً ما .

ولكن المدرس تراجع ورفض الفكرة لأنه يراها صعبة بالنسبة لإمكانيتنا المحدودة .

وجلبت له فكرة أخرى وهي مروحة شفط للمطبخ تعمل من تلقاء نفسها عندما تستشعر وجود أي تغير في جو المطبخ مع ضمان عدم حدوث شرارة كهربائية كي لا تكون سبب في إنفجار ما لا قدر الله عندما تكون الرائحة عبارة عن مادة قابلة للإشتعال كالغاز مثلاً ، لكن الفكرة رفضت أيضاً .

فتقدمت بفكرة ثالثة سخيفة ولكنها رفضت أيضاً ، فعرضت عليه فكرة رابعة سخيفة جداً جداً جداً كي أضمن قبوله لها والحمد لله قبلها وعملتها له في ظرف أسبوع وإنتهت مسألة المدرس.

لكن لعنة ما ظلت تلاحقني بسبب هذا الموضوع وهي مسألة أصدقائي وكل من علم بموضوع مسجل الرائحة هذا ، لأن فكرة الاختراع لم ترق لهم فضلاً عن إسمه “مسجل روائح” .

وأصبح إسمي لدى أصدقائي “أبو مسجل ريحة” فيتصل عليَّ أحدهم ويقول ” أبو مسجل ريحة تطلع معنا للبر ” ، ” أبو مسجل ريحة مشتاقين لك ..!! ” طبعاً ليست لدي مشكلة في أن تلقبني بما تشاء فلست بالشخص الحساس تجاه تلك المسألة لكن لم تنبزني بإسم إختراع كنت أفكر فيه ، لماذا هذا الإسم بالتحديد مع أني شخص مليء بالعيوب ..!! ولكني قلت لعل هذا يعود إلى هؤلاء فقط .

لكن الأمر وللأسف لم ينحصر عليهم حتى أن بعض أصدقائي في الجامعة الآن ممن كلمتهم عن موضوع أصحابي مع هذا الاختراع أخذ بعضهم يضحك ويقول بأن معهم حق 😀 ..!!

طبعاً لم يضحك الكل، لكن هناك نسبة لا بأس بها فعلت ذلك وبصراحة فإني إلى الآن لا أعلم السبب فهل الموضوع مضحك فعلاً ، وماهي الحكاية ..!!

===============================================

البعض يعتقد أنه أحد أهم مقومات الحضارة أن تهتم الدول بدعم المخترعين والمخترعات بينما أنا لا أظن ذلك وإنما هذا باعتقادي مجرد أثر من آثارها، وذلك لأني لا أرى فائدة من أن يخترع شخص ما إختراعاً كمسجل رائحة على سبيل المثال فيقوم شعبه بإستخدامه لصنع المقالب ببعضهم البعض ، فالفائدة التي تلحق من هذا الدعم هي فائدة فردية تعود إلى المخترع نفسه . والحضارة برأيي لا تقوم على الرقي بالأفراد بل على الرقي بالجماعات .




عدد التعليقات : 24 على “مسجل روائح ..”


mygif
ماجد يعلق يوم 5 October, 2008 الساعة 3:05 am

بما أن هذا الموضوع عن الإختراعات وبما أني عزوبي في هذه الأيام فإني أصبحت أفكر في شيء يسهل الأعمال المنزلية ، فتوجد الآن الغسالة الأوتوماتيكية ، والنشافة الحرارية ، و غسالة الصحون ، و الميكرويف (معشوق العزاب :) ) والكثير من الأدوات الأخرى التي تسهل من الأعمال المنزلية لكن مسألة الكوي تظل عملية طويلة ومملة لهذا يلجأ الكثيرون إلى المغاسل الذين رفعوا سعر الكوي إلى الضعف تقريباً والسبب هو أن المعاليق غلت عليهم ..!

لذلك أفكر حالياً في جهاز بسيط وهو دولاب للكوي بحيث توضع فيه الثياب وتشد بواسطة بعض الكلاليب ثم تكوي بواسطة البخار الحار .أتمنى أن يكون هذا الجهاز مخترعاً وإن لم يكن كذلك فأتمنى أن يأخذ أحد ما هذه الفكرة ويطبقها وأنا مستعد لمساعدة من يريد تطبيق هذه الفكرة (إن لم تكون مخترعة بالفعل) بالذي أقدر عليه ، وسوف يكون جميع العمل له هو وبإسمه هو من دون أن يكون لي أي فضل بالموضوع .

mygif
شهيدة يعلق يوم 5 October, 2008 الساعة 7:16 am

لو نظرت من وجهة نظر مراهقي الثانوية لرأيتها صيد ثمين لا يفوت ليكون مائده ضحك

هكذا يفكرون

لدي تعقيب فقط على مسأله الاخترعات ووجهة نظرك منها

ميزانيات البحث العلمي والتعليم

صحيح ان الهدف منها ليست هذه الاختراعات لتقوم عليها دوله او حضاره

لكن دائما تكون لبدايه هكذا ثم تعلو شيئا فشيئا

ما سيعود عليك اليوم بفائدة .. سيعود على المجموع بعد ذلك اذا بقيت المتابعه

لنقل انه تم توفير مناخ مناسب لك الى ن وصلت الى هذا العمر

هل تتوقع ان وتيره ونوع اختراعاتك سيظل كما هو ..بالطبع لا

بل ستكون النتائج مبهره

ان ما يبدأ بمسجل روائح ليس بعيدا ان يصل الى اختراع سلاح مثلا او ماشابه

والقصد من البحث العلمي برأيي

ليس الاختراعات بذاتها .. فايجاد الجو العلمي الابداعي باعتقادي يحفز على فعل الكثير وجوده من الطبيعي والمفترض وليس استثنائيا

اي ان اي دوله فيها بحث علمي وميزانيه تصرف عليه فهذا هو الطبيعي لان لعقل البشري خلق ليفكر

المعنى انه ليس لاننا متخلفين كحضاره نلجأ لذلك واذا تربعنا على القمه توقفنا .. لا بالطبع يبقى هذا جزءا من بديهيات وجود البشر ” تشغيل العقل ”

اي اننا في بلداننا العربيه والاسلاميه .. لسه موصلناش لدرجه الحياة بكامل الحقوق البشريه وأولها استخدام العقل 😀

والامر كما قلته

البحث العلمي أثر او سبب من اسباب الحضاره وليس كل ما فيها

mygif
abosaed يعلق يوم 5 October, 2008 الساعة 9:42 am

خخخخخخخخ أسم حلو
السبب أن الشعب السعودي ساخر ساخر و ناقد لكل شيء لا يفهمه أو لا يهتم به
وقلب الكلام و التحوير للسخرية و الضحك شيء طبيعي بالمجتمعات غير المتعلمة

mygif
محمد المغلوث يعلق يوم 5 October, 2008 الساعة 12:02 pm

أتعلم ..
كنت أتخيل قبل فترة هل من الممكن أن تنتقل الروائح عبر الأثير ؟
الآن أصبحنا نتصل من خلال الانترنت مرئياً و صوتياً ..
هل سيأتي زمان و تنتقل الرائحة أيضاً ؟

أتمنى ذلك لأن هذا سيفيدني عند شرائي العطور من الانترنت <— 😀

mygif
×ملامح× يعلق يوم 5 October, 2008 الساعة 8:04 pm

حسافه أنك بقيت إلى الآن دون أي إختراع ينسب إليك..!! فلديك مخ عجيب
لا تحاول أن تعرف سبب سخرية أصحابك فللأسف هذه الفئه متواجدة بشكل كبير حوالينا اسخفاف بكل شي وتحدث معنا كثيراً وهو سبب رئسي لتراجعنا للخلف..

حاول أن تصب تركيزك على مراكز البحث العلمي لدعن أفكارك وغير وجهتك نحوهم.. ولا تقف عند أول منعطف بل حاول مره ومرتين وثلاث إلى أن تصل ولو بعد حين ..

من خلال تجربتي في قسم البحث العلمي بالجامعة كان هناك طالب متميز أخذ بيده أحد الدكاترة وباشروا العمل على اختراع بفكرة غريبه لكن حازت على الجائزة الذهبية في مؤتمر جنيف الدولي العام الماضي.

mygif
~ ألوآن رماديه ~ يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 12:49 pm

” أبو مسجل ريحة تطلع معنا للبر ” ،
” أبو مسجل ريحة مشتاقين لك ..!! ”

هههههههههههههههههههه والله ضحكت
بس مو معناه اني اسخر من اختراعك او فكرتك
بالعكس انا متقبله جداً للأفكار الجديده
وننتظر تنفيذه على ايدينك ,,
خصوصاً انو مفيد لنا “البنات” :)
رغم التحطيم حولك ,, لكن لابد بأن تستثمر افكارك
بأي وسيله ..

اسلوبك جداً ممتع وشيق
متابعه :)

mygif
عابرة سبيل يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 3:39 pm

من ناحيتي شدني العنوان عند رؤيتي له فـ الريدر ،،
وظننت أنك قدمت إختراع ربما يفيدني مع الأطفال من ذوي الإعاقات الشديدة :)
لكني وجدت أنك مستاء من بعض العقول الفارغة ،،
لذا لا عليك أخي منهم ،،
وحاول دائما أن تسعى للأعلى الدرج ،،
صدقني ،،
ضحكاتهم ستكون يوما تصفيق ،،
إن لم تتأثر بتلك الضحكات ،،

ممكن طلب :
ما هي خطة مسجل الروائح :)
إحترامي

mygif
ماجد يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 8:55 pm

أهلاً شهيدة ..
لا زلنا متفقين :) ، فكل ما كنت أريد أن أقوله هو أنه في مسألة الحضارة ينبغي أن يكون جل الكلام حول العامة ، لكن في المقابل الكثير ممن سمعناهم يتحدثون عن هذه المسألة كانوا يتحدثون عن النخبة بالدرجة الأولى .

mygif
ماجد يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 9:03 pm

أهلاً أبو سعد ..
أتوقع إن شعبنا العزيز “راسي على الأرض” بسبب ثقل الدم ، يعني لو قرر واحد منهم يتبرع بالدم من المفترض إنهم يعطونه ثقالات حديد علشان ما يطير :) ..
وبعدين أنا شخص مليان عيوب من رأسي لأخمص قدمي وهم ما لقوا إلا إسم الإختراع يصير لقب ..!! هذا مثل تلقيب الجميلة نبزاً بالحسناء ..!!

mygif
ماجد يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 9:26 pm

مرحباً محمد ..
الإختراع موجود الآن والذي رأيته يعتمد على المواد الكيميائية بالدرجة الأولى لذلك لا زال الموضوع مكلفاً .
لكن لو عكست المسألة وحللت طريقة تفسير الخلايا الحسية للروائح ومنها يتم البدء في البحث عن طريقة لتحفيز الخلايا الحسية بنفس الطريقة التي كانت تعملها الروائح ، عندها ربما يكون الموضوع أقل في التكلفة لكنه سيصبح أعقد بكثير .
بالمناسبة من الممكن أن يعدم هذا الإختراع سوق العطور :) .

mygif
ماجد يعلق يوم 6 October, 2008 الساعة 9:55 pm

أهلاً ملامح ..
مسألة الإختراعات هذه “شطبنا عليها” :)، حتى أنه في قسم التفكير في الشق الأيسر من دماغي ستجدين على باب “التفكير في إختراع ما” لوحة “مغلق للصيانة” وهي معلقة منذ خمس سنوات 😀 .
لذلك ستجدين أني في موضوع “دولاب الكوي” لم أشأ أن أفعل شيئاً رغم سهولة الفكرة وأصبحت أعرضها على بعض الأشخاص وأقول لهم إعملوها أنتم وسأساعدكم وليس لي شيء في المقابل .
والسبب لا يعود إلى أصحابي بل الموضوع أعقد من ذلك بكثير .

mygif
مضيعه بيتهم يعلق يوم 7 October, 2008 الساعة 4:07 am

ماجد اختراعك مو سيئة بالعكس شئ جديد محد فكر فية ولا ابتكرة ، وحلو الانسان يفكر بشئ جديد ولا اشوفة مضحك ابداً …
ماتدري يمكن يوم من الأيام تحصل احد مسوي هذا الاختراع ويروح عليك حقوق التفكير :d
في احد محاضرات الدكتور خالد الزامل قال ان من كم سنة كان مع الطلاب بالقاعه وقال لهم يللة خلونا نفكر باختراع مستحيل يصير ..
يقول كان حر القاعه وقالوا يكون داخل الثوب مكيف ، الان باليابان والدول الثانية داخل الملابس العمال في المستودعات مافيها تكيف يكون ملابسهم فيها مراوح تشتغل على البطارية او الماي ..
:

بخصوص الدولاب وفية بخار ( موجود هذا الاختراع مشابة له بأمريكا امي كانت تسولف عنه لما يغسلون ملابسهم بس تعلق الملابس وتنكوي مايحتاجون حق آلات كوي وهالخرابيط واحنا للحين عايشين على آلة الكوي اللى تحرق ملابسنا ) …

فكر بأختراع يسوي اكثر من شغلتين بوقت واحد >> :)

mygif
ماجد يعلق يوم 7 October, 2008 الساعة 5:34 am

أهلاً ألوان ..
بالنسبة للتحطيم فأنا تحطمت فعلاً ، لكن ليس من ناحية الإختراع ..! بل من ناحية المجتمع فأنا لا يهمني إختراع بسيط لم أتمكن من تحقيقه إنما كل ما يهمني هو فكر المجتمع و ما أحبطني فعلاً هو أن فكرهم هو في الحضيض فهذا هو الشيء المحبط حقاً بالموضوع ..

mygif
ماجد يعلق يوم 7 October, 2008 الساعة 6:34 am

أهلاً عابرة ..
أنا لم أتأثر بضحكاتهم لأنهم حطموني من ناحية الإختراع بل لأنهم حطموني من ناحية أنفسهم ، فذواتهم هي ما أحلم به وليس في اختراع لا يقدم ولا يؤخر . فحلمي أنا هو أمتي وكيف سترقى وما هو الطريق للعودة وكيف نوقظ ذلك العملاق ..
لكن إذا كنت تظن أن ذلك العملاق نائم بفعل فاعل فتقرر أن تفني عمرك كله في محاولة إيقاظه ولكنك تكتشف بعد ذلك أنه نائم بملء إرادته وأنه لا يريد من أحد أن يوقظه أياً كان السبب ..فما الذي سيصيبك ..!

بالنسبة للمخطط فقد كان يرتكز على مادتين كيميائيتين إحداهما مادة حافظة توضع مع شرائح الحفظ والأخرى مادة نفاثة أذكر أني إقترحت إثنتين لكني كنت أتوقع بأنهما ستغيران الرائحة فلذلك كانت المسألة أشبه بموضوع بحثي .
لكن بالطبع كانت هذه الطريقة من أسوأ الطرق التي من الممكن أن يصنع فيها الاختراع . والأفضل برأيي أنه إذا أراد شخص ما أن يقدم شيء حقيقي أن يقدمها بالطريقة التي قلتها للأخ محمد بحيث تفسر طريقة تحليل الخلايا الحسية للروائح .

mygif
presteege يعلق يوم 7 October, 2008 الساعة 10:02 pm

اهلاً ماجد
لقد شدتني جدا مدونتك
فهي رائعه
اما عن الاختارع مسجل الراوائح
تمنيت انك قد قمت بنفيذه
فا الفكره في قمت الروعه والغرابه
تشدني دائما الاشيا ءالتي لم يفكر فيها احد قبل
لك الحق بان تفتخر
واترك العقول الساذجه تضحك الى ان تتتعب

mygif
ماجد يعلق يوم 8 October, 2008 الساعة 2:57 am

أهلا مضيعه ..
هذا الخبر رائع حقاً فإذا كان الإختراع موجود بالفعل فكل ما أرجوه هو شراء واحد أجعله للإستخدام المنزلي :) ..
سوف أحاول البحث عنه وإذا وجدت أي شيء بخصوصه سأزف لي ولكم البشرى بخصوص ذلك ..

mygif
ماجد يعلق يوم 8 October, 2008 الساعة 5:28 pm

أهلا بريستيج ..
أشكرك على الإطراء الذي لا أستحقه بكل تأكيد ،، وكما قلت فإنه عقول هؤلاء تهمني أكثر من ذلك الإختراع فرصيدنا في المستقبل هو عقول شبابنا .. ولكنه إتضح لي بأن ذلك الرصيد شبه فارغ ..!!

mygif
مقيم في السعودية يعلق يوم 13 October, 2008 الساعة 8:08 pm

“والحضارة برأيي لا تقوم على الرقي بالأفراد بل على الرقي بالجماعات ”

ومما تتكون الجماعات؟ أليست من أفراد فالأساس هو الفرد حيث اذا ارتقى الفرد ارتقى المجتمع ….

واصل ابداعك

mygif
ماجد يعلق يوم 13 October, 2008 الساعة 11:19 pm

مقيم في السعودية ،، أهلاً بك ..
نعم كلامك صحيح تماماً فالجماعات تتكون من أفراد ، لكن ما قصدته هو أن الإهتمام ينبغي أن يكون بشكل عام لا بشكل خاص ..
فاهتمامك ينبغي أن يكون منصب بشكل أساسي على عامة الشعب فالعامة هم الأساس في النهوض ، فأما أن يكون جل الإهتمام منصباً على فئة معينة كالموهبين مثلاً فإنه وأياً كان حجمه فإنه سيظل مجرد إهتمام بأفراد معدودين ولا تستطيع أن تسمي هذا إهتمام بجماعات أبداً ، بل لا زال إهتمامك منحصراً على الأفراد حتى ولو كانوا 100 ألف أو نصف مليون شخص فمهما كان هذا الرقم كبيراً فهو ليس بشيء بجانب التعداد السكاني ما دمت قد أهملت الشريحة الكبرى ..

mygif
القطب الاعظم يعلق يوم 20 December, 2009 الساعة 3:05 pm

استاذ ماجد اعتقد ان ما ترمو لقوله انه ان نجعل في المدرسة ورشة لحام ونجارة وكهرباء وخراطة ومعمل احياء ومعمل كيمياء متواضعات وتكون بمتناول الهواة من تلاميذ المدرسة تحت اشراف بسيط افضل من ان نعمل مركز موهوبين وبه تقنيات ومعامل ضخمة ويدعم تقنية النانو..!!

وهنا اشعر بانك تلمح لتحويل شعارات الرقي الى خلفية ثقافية يعتمد عليها المجتمع وتتحول هذة الشعارات الى واقع يعيشة الطفل والشاب ويمارسه الموهوب وغير الموهوب لكي نصل بالموهوبين الى ابعد مما نتخيل..

لكن الاشكال يكمن في كون العمل في التقنية ورعاية البحث العلمي ودعم المجتمع فنيا وعلميا وتقنيا لا يسمح لاحد بالعالم ان ينهض به او يبدأة سوا شركات عملاقة مساهمة ويسيطر على جزء من اسهم الشركة واسهم قريناتها ويتحكم بمجلس ادارتها شياطين انسية تعمل على ارضاخ وتكبيل هذا العملاق الذي ثكرت وذر الرماد في عينيه وايهامه وخداعه وامدادة بالسموم والمخدرات الى ان وصل الى هذا الحال والفرج قريب ان شاء الله..
شكرا.

mygif
بنت عز وما تنهز يعلق يوم 27 January, 2010 الساعة 4:54 pm

بصراحه انت ما شالله عليك ذكي وتملك تفكير عبقري ودقيق بس ياليتك تنفذ اي فكره لا ن انت تملك قدرات بسم الله عليك زي مثلا عندي افكااااار كثيره طبعا لاختراعات وكل ما اطرحها تعجبهم افكاري بس ولا مره قررت اني انفذ تحياتي اخوي وااصل بابداعك

mygif
بنت عز وما تنهز يعلق يوم 27 January, 2010 الساعة 4:57 pm

ياااااااااااناس بليز ادعولي عندي اختبار ات وربي صعبه اسالكم بالله تدعون لي في صلاتكم اني اطلع من الاوال السنه هذي

mygif
باغي الخير يعلق يوم 23 June, 2010 الساعة 11:03 am

لاوجود لكلمة تسجيل روائح و اذا كنت تقصد تحليلها لأسسها وإعادة أنتاجها لا حقيقة ممكن , مثل الفيديو والصوت والصورة فأنه لايتم إعادة الا الشكل لا الحقيقة وكذلك الصوت ولكن الروائح يحتاج إعادة نتاج تركيبها فهي ليست كالصوت و الصورة عبارة عن موجات بل هي ذرات حقيقية متطايرة . فاذا أمكن نقلها و سهولة حملة فبالعودة لمركبات اساسية ولكنها مستهلكة ولو نقلتها للبريد لكانت التكلفة أقل بكثير من تجميع وإعادة تجميع الراحة المنقولة كنقلها على الشبكةالعنكبوتية على سبيل المثال .
فالعطور ماهي على قدمها في التاريخ الا أقدم تسجيل لروائح النباتات و المركبات الطبيعية التي خلقت على الطبيعة ويتم إستخلاص روائحها منها بواسطة التقطير و الدهون أحياناً .
أما المحاولة التي ذكرتها أنت , فهذه كان لها وجود ولكنها مكلف وغير مجدي
والصورة القادمة لإحد المحاولات قبل أكثر من 70 سبعين عام وكان من أجل نقل الروائح مع الأفلام
http://i237.photobucket.com/albums/ff319/foodliontruitt/SmellOVision.png

وراجع سهولة تحرير الموجات وعدم تأثيرها مادياً بخلاف إعادة تركيب الذرات !
وبهذا ستقلب الكيمياء بكل تأكيد لخيمياء .
بالتوفيق :)

mygif
أحمد الاطرش يعلق يوم 17 August, 2010 الساعة 3:48 pm

هي لينك الخبر :

اليابانيين عملوها …. قبلنا

لأنهم يدعمون النوابغ … ونحن نحطمهم
http://www.flyarb.com/f.asp?t=44634

أضف تعليق :